- الإعلانات -

جلوس الطفل أمام التلفاز ومخاطره

382

- الإعلانات -

كتبت_ لمياء علي

جلوس الطفل أمام التلفاز لفترات طويلة أصبح من الأمور الشائعة في عصرنا هذا، فلايوجد بيت يخلو من وجود التلفاز بداخله، فلقد أصبح من الأساسيات التي لاتغيب عن كل أسرة، ولاسيما بعدما انتشرت القنوات الخاصة والإعلام الخاص، وبالتالي تعددت القنوات.

 

جلوس الطفل أمام التلفاز
جلوس الطفل أمام التلفاز

جلوس الطفل أمام التلفاز والأضرار الناتجة عنه

بالطبع، لاتهتم الأسرة بضرورة تقنين جلوس الطفل أمام التلفاز، لما له من أضرار كثيرة تصب ضد مصلحته، بسبب إنشغال الأهل بظروف المعيشة، ولذلك قررنا في هذا المقال شرح الأضرار التي تنجم عن ذلك.

1- تشوش في عقيدة الطفل

يتفاعل غالبًا معظم الأطفال مع الأفلام الكرتون، والتي تنتمي للصناعة الأمريكية، ومن الممكن نشر خلال هذه الأفلام مشاهد وأفكار تتنافي مع عقيدتنا الدينية الملتزمة، وبالتالي يتشوش تفكير الطفل.

2- تعرض الطفل لمشاهدة لقطات إباحية

تعرض بعض الأفلام الكرتونية مشاهد للعلاقات الجنسية الكاملة، ولاتهتم الأم بمراقبة مايشاهده ابنها، وتكون النتيجة إفساد أخلاق الطفل.

3- إصابة الطفل بالتوحد

جلوس الطفل لفترات طويلة للتليفزيون يتسبب في إصابته بالتوحد والعزلة عن العالم الآخر ورفض المشاركة في المجتمع ومع الأصدقاء.

4- إصابة الطفل بضعف البصر

فعندما يقضي الطفل اليوم بأكمله أمام التلفاز، دون التحدث مع أحد أو الخروج في أي مكان، يصاب بأمراض كثيرة في العيون بل ويتطور الأمر إلى ضعف البصر، لأنه يؤثر بالسلب على النظر بشكل كبير.

5- إنعدام الإبداع عند الطفل

يقتل التلفاز أو بمعنى أدق الإفراط في مشاهدة التلفاز روح الإبداع عند الطفل، فلايتجه إلى التفكير والتطور، بل يتوقف عقله عن التفكير أو خلق أي أمور إبداعية.

وبعد أن استعرضنا للتأثيرات السلبية والأضرار التي يسببها جلوس الطفل الدائم أمام التلفاز، علينا أن نعترف بوجود بعض التأثيرات الإيجابية والتي هي تقل بالطبع عن سلبياته.

تأثيرات التلفاز الإيجابية على الطفل

يؤثر التلفاز على أطفالنا بشكل إيجابي في حالات معينة ومحدودة ولكن علينا ألا نعتمد على هذه الإيجابيات لأن سلبياته أكثر منها، ولكن كما ذكرنا السلبيات علينا بعرض الجانب الإيجابي.

1- تنمية الجانب اللغوي للطفل

يؤثر التلفاز بالإيجاب على الطفل من ناحية تنمية الجانب اللغوي عنده، ويتعلم معلومات كثيرة حول المعاني والمفردات اللغوية ويساعده في التحدث مع الأشخاص بطلاقة ولباقة.

2- تنمية الجانب الثقافي للطفل

جلوس الطفل المقنن للتلفاز يساهم في تنمية الجوانب الثقافية لديه وجمع أكبر كم من المعلومات اللازمة له للتعامل مع الآخرين.

ولكن نشدد على كلمة الجلوس المقنن، لأن إذا لم يتم وضع معايير وضوابط سيحدث العكس ويتسبب له في أضرار كثيرة.

3- الإستفادة من البرامج التعليمية

جلوس الطفل أمام البرامج التعليمية في التلفاز يقوي من قدراته ومعلوماته العلمية قبل دخول المدرسة وتجعله أكثر وعيًا ويستقبل عدد هائل من المعلومات.

وبذلك، نتأكد من أن جلوس الطفل للتلفاز لايحمل فقط تأثيرات سلبية بل إذا تم تقنين هذه الجلسة وكانت بوقت معين سيكون للتلفاز فوائد كثيرة كما ذكرناها في السطور السابقة.

كيف تكون الأم سببًا في إصابة طفلها بإدمان التلفاز؟

تعاني كل أم من الحركة المفرطة لأطفالها ولاسيما عندما يكونوا في سن صغير، ولكي تتخلص من هذه المشكلة تقوم بعض الأمهات بفتح التلفاز وتجعل أطفالها يجلسون أمامه.

وبجلوسهم أمامه، وبمرور الساعات يتكون عندهم مرض الإدمان ولكن الإدمان هنا يتعلق بالتلفاز وألوانه ومايعرض بداخله.

ومن هنا يترتب على الإدمان مشاكل أخرى كانت الأم في غنى عنها ومنها مايلي.

- الإعلانات -

1-تأخر الطفل في النطق

جلوس الطفل أمام التلفاز لساعات طويلة، يتسبب في وحدته وقضاء وقت طويل في صمت تام وإنعزال عن الحياة، وبالتالي يتأخر في النطق رغم وصوله لسن كبير، وتشتكي الأمهات من تأخر أطفالهم في الكلام ولاتدري أنها السبب.

2- تأخر النمو الحركي والعقلي عند الطفل

تشكل الحركة والمحاولات المستمرة في المشي للطفل في سن صغير أمرًا هامًا في تنمية نموه الحركي.

ولكن بجلوسه لوقت طويل أكثر من ساعتين في اليوم الواحد، يظل جالسًا في مكان واحد دون أن يتحرك حركة واحده وبالتالي يفقد قدراته الحركية والإبداعية ويقتل مهاراته الفكرية أيضًا.

فعندما يتحرك الطفل تزداد عنده القدرات الفكرية والإبداعية، وتزداد فرص التعرف على الأشياء والذكاء أيضًا.

ويؤكد الأطباء المختصين أن الطفل لايحتاج سوى ساعتين فقط لمشاهدة التلفاز، وأكثر من هذا الوقت المحدد يضر به.

ولكن ماذا لو تم منع الطفل نهائيًا من مشاهدة التلفاز؟

يعتقد البعض أن عندما يتم منع الطفل نهائيًا من جلوسه أمام التلفاز، سيتم حل النشكلة وتجنب الأضرار التي يسببها.

ولكن بالطبع هذا حل خاطئ وغير منطقي، لأن الإعتدال في الأمور مطلوب، فالإفراط في جلوس الطفل أمام التليفزيون يسبب أضرارًا كثيرة، وأيضًا منع الطفل منه يسبب أضرارًا أكثر ومنها:

تعرض الطفل لحالة نفسية سيئة

عندما يتم منع الطفل من مشاهدة التلفاز كبقية أصحابه، حتمًا سيؤثر على حالته النفسية وسيشعر بأنه لايتعايش مع مرحلته العمرية مثلهم، وستتولد لديه مشاعر الغيرة والحقد منهم.

سيطرة مشاعر الحزن على الطفل

وبمنع الطفل من التليفزيون والبرامج المفضلة له، يتسبب في سيطرة مشاعر الحزن والكآبة عنده، كما وأنه سيفتقد للإيجابيات التي يستمدها كل طفل من مشاهدة البرامج والتفاعل معها.

ولكن ماهي الحلول التي تقدم للطفل الذي وقع في فخ إدمان التلفاز؟

كما ذكرنا أن جلوس الطفل أمام التلفاز، سيؤدي إلى أضرار كثيرة وأبرزها مشكلة الإدمان، فما هي طرق علاجه؟

1- وضع ضوابط ومعايير صارمة

جلوس الطفل للتلفاز يجب أن يقنن من قبل الأهل، عن طريق وضع ضوابط ومعايير محددة لوقت الجلوس وعما يشاهدونه.

ويجب أن تتم هذه المعايير بشكل معتدل دون تعنيف الطفل أو إستخدام الضغط النفسي في إجباره، ولكن بالمناقشة حتى يتم إقناعه بأن عليه أن يستغل وقته.

2- الإكثار من خروج الطفل ودمجه داخل المجتمع

على الأهل أن يقوموا بالإكثار من خروج الطفل وزيارة الأقارب والأماكن العامة.

فإنشغاله بالواقع والتجمعات العائلية أفضل بكثير من مجردةجلوسه وحيدًا يشاهد البرامج، كما سيعزز الخروج نموه العقلي ويجعله أكثر وعيًا وإدراكًا لما يحدث حوله.

3- تنمية مهارات الطفل

كل أم تعرف جيدًا مهارات طفلها، فمن الممكن أن يكون لديه موهبة في الرسم أو الرياضة بأنواعها وغيرها من المهارات.

فمن الممكن أن تستغل كل هذه المهارات في إقناع الطفل بأن عليه أن ينميها بدلًا من مشاهدة التلفاز، وإستغلال وقته بالكامل في هذه الأمور المفيدة.

4-الإهتمام بالجانب الديني للديني

على الأهل أن يغرسوا داخل الطفل العقائد الدينية وضرورة إتباعها وعدم مشاهدة أي برامج أو أفلام تسئ أو تتنافى مع تعاليم ديننا.

5- مراقبة مايشاهده الطفل دون علمه

فمع السماح للطفل بمشاهدة التلفاز، على الأم أن تقوم بمراقبة كل مايشاهده دون أن يشعر.

فإذا شعر الطفل أنه مراقب سوف تقل ثقته في نفسه ويشعر حينها بأنه مقيد وهذا يضعف جوانب شخصيته.

وفي ختام موضوعنا، فالتلفاز أصبح من أساسيات الأسرة في كل بيت بعصرنا الحديث، ولكن جلوس الطفل أمامه لمدة ساعات طويلة قد تشكل خطرًا كبيرًا عليه، وللأسرة دور فعال في الحد من إدمان أطفالهم للتلفاز، أو زيادة تعلقهم به بإهمالهم الزائد عن الحد.

- الإعلانات -

Comments are closed.