تليف الكبد.. أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه

كتبت ـ لمياء علي

تليف الكبد يعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا في العالم العربي، بل وأخطرها إذا لم يتم التعامل معه بجدية وإكتشافه مبكرًا، وضرورة الإلتزام بتعليمات الطبيب المعالج، وأخذ كل نصائحه بعين الإعتبار.

الكبد
الكبد

تليف الكبد والشرح المفصل له

يجهل البعض المعرفة الصحيحة لمرض تليف الكبد، وذلك نتيجة عدم الإهتمام بالثقافة أو الإطلاع على المعلومات العامة في كل المجالات.

فإذا قرأ الشخص عن مرض تليف الكبد، حتمًا سيتعرف على أضراره ومسبباته وكيفية الوقاية منه، وبالتالي سيتخذ الإحتياطات اللازمة للوقاية من حدوث الإصابة بمرض تليف الكبد.

معنى تليف الكبد

هو حالة مرضية تنجم عن محاولة عنيفة من الكبد لإصلاح ذاته ووظائفه وذلك بعدما تعرض للكثير من العوامل التي أثرت بالسلب عليه وعرضته لأضرار لاتعد ولاتحصى.

وكما ذكرنا في السطور السابقة، أن تليف الكبد من الممكن العلاج منه والسيطرة عليه بالكامل، ولكن هذا يترتب على وقت إكتشاف المرض، فكلما كان الوقت مبكر، كانت الإستجابة للشفاء سريعة ونسبتها كبيرة، وعلى العكس.

وكما استعرضنا في السطور السابقة، التفاصيل الكاملة لمعرفة المعنى الحقيقي لمرض تليف الكبد، علينا أن نذكر أعراض الإصابة به، وشرحها باستفاضة.

أعراض تليف الكبد

يعتبر هذا المرض من الأمراض الصامتة، والتي لايشعر بوجودها المريض، أو من الممكن أن يهمل أعراضها إذا كان يجهلها، ولذلك نجد المصابين به يتفاجئون بإصابتهم لأنه يخترق الجسد بصمت.

فماهي هذه الأعراض؟



تشويش التفكير

يعتبر صعوبة التفكير بشكل سليم أو تشويش التفكير من أبرز الأعراض الخاصة بمرض تليف الكبد.

فكثير من الأشخاص مايشعرون بفقدان التركيز أو ضعف التفكير بوضوح ويرجعون ذلك لأسباب تقليدية كالتعب والإرهاق وعدم النوم، ولكن من المنطقي أن مع إستمرارية الشعور بهذه الأعراض، يجب التأكد من وجود أمر غير طبيعي واللجوء إلى الطبيب المختص.

مريض الكبد
مريض الكبد

فقدان الشهية

يعتبر فقدان الشهية ثاني علامات وأعراض مرض تليف الكبد، ومع كثرة إحساس البعض به وحدوثه الدائم لنا جميعًا، فمن الممكن ألا يهتم بحدوثه أحد وهنا تبدأ المشكلة.

ولذلك علينا ألا نجعل أي أعراض غير طبيعية تحدث لنا تمر مرور الكرام، بل يجب مع إستمرارها وملازمتها لنا فترة طويلة أن نستشير الأطباء المختصين حتى نكتشف أي مرض في وقت مبكر ومناسب للعلاج.

النحافة الزائدة

تعتبر النحافة الزائدة أو فقدان الوزن بطريقة غير مبررة من أقوى أعراض مرض تليف الكبد.

فإذا لاحظنا أجسادنا هزيلة ووزننا غير قابل للزيادة بدون سبب واضح لنا، فيجب علينا زيارة الطبيب للتأكد من أن هذا الأمر طبيعي ولايتعلق بمرض تليف الكبد أو غيره من الأمراض.

انتفاخ وتراكم السوائل داخل المعدة والساقين

يتعرض مريض تليف الكبد إلى حالة واضحة من احتباس السوائل بالجسم ولاسيما بالمعدة والساقين.

ومن ثم، نجد انتفاخ واضح بالمعدة وزيادة في الحجم وصعوبة في الهضم، والشعور الدائم بعدم الراحة.

فإذا وجد المريض أو لاحظ وجود هذا الإنتفاخ الزائد، عليه أن يتوجه بأقصى سرعة للطبيب وعمل التحاليل اللازمة.

الشعور بالتعب الدائم والكسل

يشعر الشخص المصاب بمرض تليف الكبد بالتعب الدائم من أقل مجهود يبذله، وإصابة جسده بحالة من الخمول الملحوظ والكسل الغير مبرر.

كما ويشعر أيضًا بحالة مستمرة من الغثيان الغير طبيعي، ويلاحظ إصفرار شديد في لون جلده ولون العيون، وتسمى هذه الحالة باليرقان.

هذه هي الأعراض التي تبرهن على إصابة الشخص بمرض تليف الكبد، والتي يجب أن نتوجه للطبيب بعد ملاحظتها على الفور.

وبعد أن استعرضنا أعراض مرض تليف الكبد بشكل مفصل، علينا معرفة المسببات التي قد تحفز أجسادنا على الإصابة به.

الكبد 3
الكبد 3

أسباب مرض تليف الكبد

تتعدد أسباب الإصابة بمرض تليف الكبد، والذي تنجم جميعها عن إهمال الشخص في سلوك حياته اليومي، وتكمن هذه الأسباب فيما يلي:

1-إصابة الكبد ببعض أنواع العدوى ومنها الفيروسية التي تسبب إلتهاب الكبد الوبائي أو البكتيرية أو الطفيلية.

2-التلوث

عندما يتعرض الإنسان للتلوث ويتناول بشكل مفرط بعض الأدوية، يتعرض للإصابة بتليف الكبدً لما للإستخدام المفرط لهذه الأدوية دون استشارة الطبيب يؤثر بالسلب على الكبد.

3-التعرض للإصابة بالسرطان في الكبد، وتصاعد الأزمة بنموه داخل الكبد.

وبعد أن استعرضنا أعراض ومسببات مرض تليف الكبد، فما هي طرق الوقاية منه.

طرق الوقاية من مرض تليف الكبد

1- الإمتناع عن تناول المشروبات الكحولية

تناول المشروبات الكحولية يسبب تدمير شامل لوظائف الكبد، ولذلك علىنا الإمتناع عن تناولها، لكي يستطيع الكبد القيام بوظائفه بشكل سليم وطبيعي.

2- الإستخدام المقنن للأدوية والمسكنات

علينا ألا نفرط في إستعمال الأدوية، وإذا لزم الأمر لتناولها، فيجب أن يكون هذا الإستخدام تحت إشراف الطبيب المختص.

3-التغذية السليمة

وطبقًا لمقولة العقل السليم في الجسم السليم، علينا أن نهتم بصحة أجسامنا بالتغذية السليمة.

وتشمل التغذية السليمة تناول الخضروات الطازجة والمضمونة والفواكة المفيدة للجسم والتي تمده بكافة العناصر اللازمة.

وتتمثل التغذية السليمة أيضًا في كثرة شرب الماء بكميات كثيرة في اليوم.

كما وينصح بشرب كميات كبيرة من المشروبات العشبية مثل الينسون وغيرها.

4- الفحص الدوري للجسم كل شهر

ولكي نتجنب الإصابة بالأمراض بشكل عام ومرض تليف الكبد بشكل خاص، علينا أن نتابع مع الطبيب المعالج حالة أجسادنا الصحية شهريًا.

وهذا الفحص الشهري يساعدنا في الكشف المبكر عن المرض، ومن ثم تتوافر لدينا فرصة كبيرة في الشفاء.

ولكن كيف تتم عملية التشخيص السليم والصحيح لمرض تليف الكبد

خطوات ومراحل تشخيص الإصابة بمرض تليف الكبد

كما ذكرنا بالسطور السابقة في مقالتنا، فإن التشخيص يعتمد على الطبيب المعالج، وتختلف كل حالة عن الأخرى، ولكي يتم التشخيص يحتاج المريض لأن يفعل مايلي:

1- إجراء فحص موجات صوتية على المعدة

وتعتمد مدة هذا الفحص على 6 أشهر من المتابعة الجيدة للكبد والتأكد من عدم وجود أورام بداخله.

وفي حال تم اكتشافها خلال هذه المدة، فلعلاج سيكون متاح وسهل للغاية.

ويتم العلاج في حالة الكشف المبكر، بالحرارة أو استئصال الورم أو الكحول وأخيرًا بزراعة الكبد.

أما إذا تم اكتشافه بعد انتهاء مدة 6 شهور، فسيكون العلاج صعب للغاية وفرصة الشفاء قليلة.

الكبد 5
الكبد 5

2- فحوصات الدم

وتشمل هذه الفحوصات مجموعة كبيرة من التحاليل لتقييم وظائف الكبد ومن أهمها:

قياس نسبة الصفراء في الدم

وهنا يتأكد الطبيب من قيام الكبد بمهمة التخلص من مادة الصفراء.

قياس نسبة بروتين الألبومين

ويتم التأكد من خلاله على مدى قدرة الكبد على تصنيع هذا البروتين والتأكد من عدم وجود مشكلة ما تعيقه.

كل هذه التحاليل تحتاج إلى متابعة المريض لمدة ستة أشهر كاملة.

3- أخذ عينة صغيرة من الكبد

وهذه الخطوة، يتم إجراؤها إبان الفترة الأولى من مراحل التشخيص لمرض تليف الكبد.

ومن خلالها يتم معرفة والوقوف على درجة التليف عند المريض، وكشف النقاب عن مسبباته.

عمل منظار على المرئ والمعدة

وهذا الفحص يكشف عن وجود تقرحات بالمعدة أو احتقان ما.

كما يوضح ما إذا كان يعاني المصاب بالدوالي في المرئ أو في المعدة أيضًا.

وبعد أن تحدثنا عن أسباب وأعراض وطرق الوقاية لمرض تليف الكبد والخطوات اللازمة للفحص اللازم، يتبقى لنا معرفة المضاعفات التي تنجم عن إهمال هذا المرض.

مضاعفات مرض تليف الكبد

1- مضاعفات تنجم عن فشل وظائف الكبد بالكامل

2-مضاعفات في الدم مثل إرتفاع ضغط الدم في أوردة الجهاز الهضمي والطحال.

وفي ختام مقالتنا، علينا أن نهتم ونحافظ على صحتنا، فمرض تليف الكبد من الأمراض الخطيرة لكونه داء صامت، ولكن نتغلب عليه بالفحص المستمر لأجسامنا عند الطبيب المختص.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية